كنيسة الشهيد العظيم ما رجرجس أبوحمص
مرحبا بك فى منتدى كنيسة مارجرجس
سجل للإشتراك معنا في منتديات كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بأبوحمص
وأعلم أن غيابك سوف يسبب فراغ فى مكانك ولا يمكن أن يملئ مكانك الا أنت
أن غيابك مسبب لنا الم وجرح فى قلوبنا
لاتنس أننا أعضاء جسد واحد هو جسد المسيح
فهل تتخيل أنك تصحو من نومك فلا تجد عضو من جسدك !!
ماذا يكون شعورك فى هذه الحالة ؟
هكذا نحن نشعر بفقدان عضو من جسدنا
قد تظن أنك مش مهم وأن غيابك سوف لا يلفت نظر أحد هذا خط ووجودك يعنى أكتمال جسدنا
والجسد الكامل بكل أعضائه يستطيع أن يؤدى كل أعماله بنجاح

نصلى الى الله بنفس واحدة أن يرسل لك نداء محبتنا المستمر
تعال و ادعوا أخوتنا الغائبين معنا لنشترك فى الصلاة
لكى نجتمع كلنا فى محبة ربنا يسوع المسيح داخل منتدى

شارك برأيك ,حمل ,ارفع ملفاتك , صلي لحبايبك , اسأل عن اى حاجة واللى عندنا نديهولك
ربنا يباركك
نرجو وجودك الدائم

أسرة المنتدى


ديني
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سياتى الوقت الذى فيه تنتهى كل أحزاننا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samylahzy

avatar

عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 58
المدينة : ابوحمص

مُساهمةموضوع: سياتى الوقت الذى فيه تنتهى كل أحزاننا   الأربعاء مارس 24, 2010 3:31 am

ما من ثغرة يفتحها المسيح إلا لكي يدخل منها ويربط النفس
والقلب بشخصه ارتباطاً وثيقاً. وإن كان ذلك يقودنا إلى أن نزداد مثقال ذرة
في معرفته واختبار محبته، فإن كل الآلام التي تسببها هذه الثغرة وأكثر منها
لا تُحسب شيئاً في سبيل هذا الغرض السامي الذي لا
يوازيه شيء في الوجود.

ما من إنسان يقطع سبيله هيناً ليناً في هذه الحياة، وإن كانت الآلام تتفاوت
بين الواحد والآخر، ولكن على كل حال، فإن تلك الآلام "يسيرة" (أي إلى حين)
ولازمة "إن كان يجب" .. لا تجزع، فإن الـمُمسك بزمام "إن كان يجب" هو
الله. وهو لا يلتذ بأن يؤلمنا، بل يسمح بدخولنا في التجربة إن كان لها
لزوم، ومع كلٍ فذلك إنما إلى حين يسير.

ما من مركز يوجد فيه المؤمن إلا ويمكنه أن يذهب فيه إلى الله طالباً
المعونة.


إن الكبرياء ومقاومة الحزن بثبات وعدم مبالاة، لا تجدي
نفعاً إذ أنها لا تقرّب النفس إلى الله، بل في الحقيقة تُبعدها عنه. عندما
يكمل الحزن ويمتنع كل عون، نشعر بتوثيق العلاقة مع الله الذي ليس لنا سواه،
والمستعد بل والقادر على معونتنا.

إذا أخذنا كل أحزاننا ومشاكلنا إلى الله،
واجتزنا فيها كلها برفقته، لا تتثقل قلوبنا بل نشعر بسعادة وحرية لأن نمضي
ونعتني بالآخرين.

عندما تدخل النفس المؤمنة في التجربة، فإن إيمانها يتجه بطبيعته إلى الله
كملجأه ورجائه الوحيد، ولذلك لا يوجد وقت أحلى من وقت التجربة للنفس التي
تثق في الله وتتكل عليه.


وإذا رجعنا بذاكرتنا إلى حياتنا الماضية، نجد أن لدينا من دواعي الشكر لله
على تجاربنا، أكثر من دواعي الشكر على أي شيء آخر.



وسيأتي الوقت الذى فيه تنتهي كل أحزاننا، أما حبيبنا فيبقى لنا. إنه
الـمُحب الحقيقي المجرب. لقد دخل في أعمق آلامنا وأحزاننا وسيجعلنا شركاء
فرحه وسعادته إلى الأبد

_________________

*****************

اين انت ذاهب ايها الراعى
لاى مسافه ستذهب؟ الى متى يكون هذا؟ هل الى نهايه العالم ستظل تبحث؟ وكم من زمن ستبحث ؟
الى ان تجدنى؟ وهل بعد ان تجدنى هل سأعود معك؟ ام سأهرب منك؟
تعال يارب بسرعه وانقذنى وتواصل معى واجعلنى فوق ذاتى وضعفاتى
لا تتخ️Ù„ عنى حتى لو تخ️ليت انا عنك احببنى ولو انى غير مستحق لحبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.4shared.com/photo/4GMJwF1T/n519015618_891607_9975.htm
 
سياتى الوقت الذى فيه تنتهى كل أحزاننا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الشهيد العظيم ما رجرجس أبوحمص  :: كنيستي-
انتقل الى: