كنيسة الشهيد العظيم ما رجرجس أبوحمص
مرحبا بك فى منتدى كنيسة مارجرجس
سجل للإشتراك معنا في منتديات كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بأبوحمص
وأعلم أن غيابك سوف يسبب فراغ فى مكانك ولا يمكن أن يملئ مكانك الا أنت
أن غيابك مسبب لنا الم وجرح فى قلوبنا
لاتنس أننا أعضاء جسد واحد هو جسد المسيح
فهل تتخيل أنك تصحو من نومك فلا تجد عضو من جسدك !!
ماذا يكون شعورك فى هذه الحالة ؟
هكذا نحن نشعر بفقدان عضو من جسدنا
قد تظن أنك مش مهم وأن غيابك سوف لا يلفت نظر أحد هذا خط ووجودك يعنى أكتمال جسدنا
والجسد الكامل بكل أعضائه يستطيع أن يؤدى كل أعماله بنجاح

نصلى الى الله بنفس واحدة أن يرسل لك نداء محبتنا المستمر
تعال و ادعوا أخوتنا الغائبين معنا لنشترك فى الصلاة
لكى نجتمع كلنا فى محبة ربنا يسوع المسيح داخل منتدى

شارك برأيك ,حمل ,ارفع ملفاتك , صلي لحبايبك , اسأل عن اى حاجة واللى عندنا نديهولك
ربنا يباركك
نرجو وجودك الدائم

أسرة المنتدى


ديني
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنتصار ( الغَلّبة ) " أنا قد أنهضته بالنصر " ( إشعياء 45 : 13 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samylahzy

avatar

عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 58
المدينة : ابوحمص

مُساهمةموضوع: الأنتصار ( الغَلّبة ) " أنا قد أنهضته بالنصر " ( إشعياء 45 : 13 )   الثلاثاء مارس 09, 2010 6:46 am



الأنتصار ( الغَلّبة )

" أنا قد أنهضته بالنصر " ( إشعياء 45 : 13 )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

+ يعلم الله ضعف الإنسان ، لذلك فهو دائماً يشجعه ويسنده ويساعده ، كما نردد فى " صلاة الشكر " .



+ وفى رسائله إلى ملائكة ( خدام ) الكنائس السبع ، ختم الرب كل رسائله بعبارة تشجيعية " من يغلب " ؟! ، ويعقبها ببركة معينة لمن يُطيعه ( ويقول المثل العامى : " المخالف حاله تالف " ) .



+ وهذه الغلبة نجدها واضحة ، فى حياة الآباء القديسين المُجاهدين مع النعمة ، طول العمر .



+ فأبونا إبراهيم استطاع أن ينتصر على كل مشاعر الأبوة ، حينما تقدم بإيمان لكى يقدم إبنه محرقة للرب ( تك 22 ) بناء على أمره .



+
وانتصر يوسف الصديق على الإغراء الشديد جداً مع أنه كان عبداً عند سيدته
الفاسدة ، ويعرف مصيره عند رفض أوامرها ، وهو الحبس فى السجن ( تك 38 ) على الأقل ، إن لم يكن القتل !! .




+ وجاهد آباء البرية ضد عدو الخير فى بيئة صحراوية قاحلة صعبة جداً ، وهذا مثال عملى لكل نفس تجاهد فى العالم ضد عدو الخير .



+
وكثير من المؤمنين والشهداء والمعترفين ، جاهدوا بشدة مع النعمة المساندة
حتى أنضموا إلى الكنيسة المنتصرة ، وقادهم الرب فى موكب نصرته ( 2 كو 2 : 14 ) فعظُم انتصارهم بالذى أحبهم ( رو 8 : 37 ) .




+ وإن أهم انتصار للإنسان هو : انتصاره فى داخله فى الأساس . وهو المبدأ المسيحى السليم .



+ ويقول قداسة البابا شنودة : " إذا انتصرت فى داخلك – على نفسك – يمكنك الإنتصار فى كل الحروب الخارجية ، ولا يقوى شئ منها عليك " ، فحاول تنفيذ هذه النصيحة الهامة .



+ وقال الشيخ الروحانى : "
إذا حوربت بالرئاسة ، فقل لنفسك : " إن أفكارى ومشاعرى وحواسى ، هى التى
أقامنى الله عليها رئيساً لكى أدبر أهل بيتى ( حواسى ) حسناً "
.




+ ولا شك أن الخاطئ هو مغلوب من ذاته ، ومن محبته للخطية ، فالغاضب مغلوب من غضبه ، والزانى مغلوب من الشهوة ... وهكذا .

ولذلك يجب أن يحب الإنسان الله أكلر من أى شئ آخر .



+ ولا تقل " إن العثرات الخارجية ، هى التى تقوى علىّ فتغلبنى " .



+ والبار " نقى " من الداخل ، وأبوابه الداخلية ( قلبه + عقله ) مسدوده أمام كل أفكار الشيطان ، كقول المرنم لنفسه : " سبحى الرب يا أورشليم ( النفس ) ، لأنه قوّى مغاليق أبوابك ( حواسك ) ، وبارك بنيكِ فيكِ " ( مز 147 : 12 – 13 ) .

ونفس المعنى فى سفر النشيد : " أختى العروس جنة مُغلقة ، عين مُقفلة ، ينبوع مختوم " ( نش 4 : 12 ) . أى طهارة القلب والذهن .



+ وأعلم ( يا
عزيزى / عزيزتى ) أن الشيطان يأتى كثيراً ليقرع على بابك ، فإن فتحت له (
أعطيته ذهنك ) يدخل ويعبث فى اروقته ، ويتعبك ، أما إذا لم تفتح له ،
يتركك ، ويمضى ليبحث عن شخصية فارغة ، يتسلى بها ويُتعبها .




+ والنصيحة الآن :

أطلب معونة الله ، ولا تيأس ، ولا تستسلم لفكر عدو الخير ، أو أفكار أهل السوء .



_________________

*****************

اين انت ذاهب ايها الراعى
لاى مسافه ستذهب؟ الى متى يكون هذا؟ هل الى نهايه العالم ستظل تبحث؟ وكم من زمن ستبحث ؟
الى ان تجدنى؟ وهل بعد ان تجدنى هل سأعود معك؟ ام سأهرب منك؟
تعال يارب بسرعه وانقذنى وتواصل معى واجعلنى فوق ذاتى وضعفاتى
لا تتخ️Ù„ عنى حتى لو تخ️ليت انا عنك احببنى ولو انى غير مستحق لحبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.4shared.com/photo/4GMJwF1T/n519015618_891607_9975.htm
 
الأنتصار ( الغَلّبة ) " أنا قد أنهضته بالنصر " ( إشعياء 45 : 13 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حياة و عمل و نشاط الحيوان المنوي " فيديو ثلاثي الأبعاد"
» "الفيس بوك" إلى مسابقة تحت عنوان "يوم رسوم المسيئة للرسول محمد"
» تحميل مباراة " سلوفنيا 1-0 الجزائر " كاملة - وعلى اكثر من سيرفر
» "المسابقة الإسلامية" غرفة الطريق إلى الجنة فى رمضان على الأنسبيك..
» ساركوزي "في أحضان" وزيرة البيئة وكارلا "تغازل" المغني بيولاي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة الشهيد العظيم ما رجرجس أبوحمص  :: منتدى العظات الروحية-
انتقل الى: